الخميس، 10 يناير 2019

برشلونة يتعرض للخسارة امام ليفانتي في ذهاب ثمن نهائي الكأس

تعرض برشلونة حامل اللقب في آخر 4 مواسم والساعي للتأهل إلى الدور ربع النهائي من مسابقة كأس ملك اسبانيا، للخسارة بنتيجة 1-2 في مباراة ذهاب الدور ثمن النهائي أمام مضيفه ليفانتي على ملعب سيوتات دي فالنسيا، ليتأجل الحسم إلى مباراة الإياب التي ستقام في ملعب كامب نو في السابع عشر من  هذا الشهر، بتواجد كافة نجوم الفريق الكاتلوني.

بدأ أصحاب الأرض المباراة ضاغطين، وفي الدقيقة الرابعة إفتتحوا التسجيل برأسية إيريك كاباكو بعد كرة مرفوعة من الجهة اليسرى عن طريق روكينا، وهددوا المرمى الكاتلوني في الدقيقة السادسة بتسديدة قوية من الغاني إيمانويل بواتينغ أمسكها الحارس سيلسين، وفي الدقيقة 12 تصدى الحارس الهولندي لهدف محقق للفريق الملقب بالضفادع عن طريق بوايتينغ.

وتمكن ليفانتي من الوصول للمرمى للمرة الثانية في الدقيقة التاسعة عشر بهدف بورخا مايورال المعار من ريال مدريد بعد تمريرة من المتألق إيمانويل بواتينغ، وفي الدقيقة الحادية والعشرين ضاعت فرصة تقليص الفارق على برشلونة، حيث أهدر البرازيلي مالكوم إنفراد، بتعامله بطريقة سيئة مع الكرة، وفي الدقيقة 23 جرب كارليس آلينا حظه بتسديدة أمسكها الحارس.

وفي الدقيقة 32 سدد كوتينيو كرة أخرى، إرتدت من الدفاع، ونفس الأمر بالنسبة لتسديدة فيدال بعد دقيقة، وفي آخر دقائق الشوط الأول ضغط ليفانتي مجدداً لإضافة هدف ثالث، لكن الشوط إنتهى بنتيجة 2-0، مع بداية الشوط الثاني أجرى برشلونة تبديله الأول بدخول سيرجي روبرتو بدلاً من ميراندا في محاولة لتعزيز التشكيلة من أجل محاولة العودة في اللقاء.

ولكن المحاولات الأخطر كانت من جانب فريق ليفانتي، بتسديدة في الدقيقة الـ 49 عن طريق روبين روكينا أمسكها الحارس، وفي الدقيقة الـ 63 أهدر خوسيه موراليس فرصة الهدف الثالث لليفانتي، في وقت أجرى فيه برشلونة التبديلين الآخرين، بدخول قلب الدفاع كليمنت لينغليت بدلاً من الشاب تشومي، ثم دخل دينيس سواريز بدلاً من مالكوم دي اوليفيرا.

وبعد ذلك تصدى سيلسين لهدف محقق آخر لصالح فريق ليفانتي،  ثم أضاع الفرنسي عثمان ديمبيلي فرصة خطيرة للضيوف، وإحتسب الحكم ركلة جزاء لصالح برشلونة بعد تعرض دينيس سواريز للعرقلة داخل المنطقة، نفذها فيليب كوتينيو بنجاح مقلصاً الفارق في الدقيقة 85، ولم تنجح محاولات برشلونة في الوصول إلى التعادل بعد ذلك، لينتهي اللقاء بنتيجة ( 2-1 ).

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق