الأحد، 6 يناير 2019

برشلونة يعود بفوز ثمين من ملعب خيتافي

إستثمر برشلونة تعثر منافسيه أتليتكو مدريد وإشبيلية وريال مدريد، وحقق فوز هام في المباراة الصعبة التي جمعته مع مضيفه خيتافي بنتيجة 2-1 في مباراة الجولة الثامنة عشر من بطولة الدوري الاسباني، حيث رفع برشلونة رصيده إلى 40 نقطة ليعزز موقعه في الصدارة بفارق خمسة نفاط عن أتليتكو الثاني، وتجمد رصيد خيتافي عند 25 نقطة في المركز السابع.

كانت المحاولة الأولى في المباراة لصالح فريق خيتافي بتسديدة أنخيل رودريغيز التي علت العارضة في الدقيقة الخامسة، وفي الدقيقة التاسعة سجل فريق خيتافي هدف بعد عرضية لداخل المنطقة تلقاها جيمي ماتا بتسديدة من يمين المنطقة تسكن الشباك لكن الحكم يشير بوجود تسلل، رغم أن الإعادة لم تظهر بأن لاعب فريق خيتافي كان في موقع تسلسل.

وفي الدقية الحادية والعشرين تمكن برشلونة من تسجيل هدف التقدم بعد كرة ملعوبة من آرثر ميلو إلى ليونيل ميسي على يسار المرمى، ليلعبها النجم الأرجنتيني فتضرب في الحارس، ثم تتهيأ لميسي مجدداً الذي تابعها في المرمى، وفي الدقيقة الخامسة والعشرين حاول برشلونة مجدداً عن طريق جيرارد بيكيه لكن كرة مدافع الفريق الكاتلوني أخطأت المرمى.

وفي الدقيقة 38 سجل برشلونة، بتسديدة على الطائر من لويس سواريز من على حدود منطقة الجزاء، إستقرت في المرمى على يسار الحارس دافيد سوريا، وفي الدقيقة 44 قلص خيتافي الفارق بعد عرضية من الجهة اليسري لداخل يمين المنطقة تلقاها رودريغيز ومررها بلمسة واحدة عرضية فى إتجاه جيمي ماتا المتمركز امام المرمي ليسددها فى المرمي.

وفي الشطو الثاني كان أصحاب الأرض يحاولون الوصول للتعادل، وسنحن لهم فرصة خطيرة جداً برأسية ليوناردو كابيرا التي تصدى لها الحارس تر شتيغن ببراعة، وفي الدقيقة الـ 63 تم ‘حتساب ركلة حرة لصالح برشلونة على حدود منطقة الجزاء، نفذها ليو ميسي لكنها أخطأت المرمى، وفي الدقيقة 66 أهدر ماتا هدف محقق لخيتافي بإهداه كرة أمام الشباك الخالية.

بعد ذلك أجرى برشلونة أول التبديلات، بدخول سيرجيو بوسكيتش بدلاً من آرتورو فيدال، بعد ذلك أنقذ حارس خيتافي دافيد محاولتين في منتهى الخطورة عن طريق ليونيل ميسي، وضاعت فرصة أخرى برأسية لينغليت بعد كرة مرفوعة من ركنية بواسطة البديل كوتينيو، ولم يأني جديد بعد ذلك في هذا اللقاء الذي إنتهى بفوز مهم لفريق برشلونة بنتيجة ( 2-1 ).

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق