الثلاثاء، 25 ديسمبر 2018

هازارد: ألعب لواحد من أكبر الأندية في العالم وحلمي لقب دوري الأبطال

أسقط النجم البلجيكي إدين هازارد، تلميحًا جديدًا على مستقبله من خلال الاعتراف بأن الفوز بدوري أبطال أوروبا يمثل هدفه الرئيسي.

ينتهي عقد اللاعب البالغ من العمر 27 عامًا، في يونيو 2020، ومن المرجح أن مستقبله مع ناديه تشيلسي يتوقف على تأهلهم للمنافسة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل أم لا.

ويحتل البلوز حاليًا المركز الرابع متقدمين على أرسنال بفارق الأهداف فقط بعد هزيمة مفاجئة على أرضهم أمام ليستر سيتي نهاية الأسبوع الماضي.

ازدهر هازارد تحت إدارة ماوريسيو ساري، الذي خلف أنطونيو كونتي في الصيف، لكن البلجيكي يعترف بأنه لا يزال لديه مجال كبير للتحسين ويؤكد أن تشيلسي يجب أن يستهدف الألقاب الرئيسية الآن وفي المستقبل.

وقال هازارد في تصريحات نشرتها صحيفة "مترو" البريطانية: "لم أفكر في نفسي مطلقًا، أحاول فقط اللعب مع زملائي في الفريق، الآن ألعب بصورة أكبر في مركز خط الوسط، فأنا أشبه صانع ألعاب، أحيانًا أكون محظوظًا لتمرير كرات تسفر عن إحرازنا للأهداف؛ أحيانًا لا!".


وأضاف: "أود الحفاظ على هذا الأمر كجزء من أسلوبي في لعب كرة القدم، أن ألعب بصورة جماعية، إذا كان بإمكان الجميع التألق فهذا جيد، أنا سعيد بمستواي ومع ما قمنا به حتى الآن هذا الموسم، منذ أربعة أشهر، استمتعنا بلعب كرة القدم مع الفريق والمدرب الجديد".

وأردف هازارد: "أنا شخصيًا أشعر بأنني تطورت إلى مستوى أخر بسبب كأس العالم، أعتقد أنه قبل المونديال ظن الناس أنني لاعب جيد، لكن بعد المنافسة كانوا يقولون إنني من أفضل اللاعبين في العالم".

وأكمل البلجيكي: "هذا هو المستوى الذي أريد الوصول إليه والبقاء فيه، أعتقد أنه منذ بداية الموسم قدمت أداءًا جيدًا، أعرف أنني ألعب لواحد من أكبر الأندية في العالم، ويمكنني التحسن بصورة أكبر في المستقبل على ما أعتقد".

وأختتم هازارد: "أحتاج إلى تسجيل المزيد من الأهداف؛ نحن بحاجة إلى كسب المزيد من البطولات، لقد فزت كثيراً مع تشيلسي بالفعل ، لكن عندما تلعب مع تشيلسي، فأنت تريد جوائز كبيرة مثل دوري الأبطال، والوصول إلى النهائيات".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق