الأربعاء، 24 أكتوبر 2018

برشلونة بدون ميسي يفوز بجدارة على الإنتر


حقق فريق برشلونة الاسباني مساء اليوم فوز مستحق وهام على حساب ضيفه فريق إنتر ميلان الإيطالي بنتيجة 2-0 في مباراة الجولة الثالثة من دور المجموعات في مسابقة دوري أبطال اوروبا لكرة القدم، ليرفع الفريق الكاتلوني رصيده لتسعة نقاط وينفرد في صدارة المجموعة الثانية، ويأتي إنتر ثانياً برصيد ست نقاط، ثم كل من توتنهام وآيندهوفن بنقطة.

في الدقيقة كاد خطأ تير شتيغن أن يتسبب بقبول برشلونة للهدف الأول في المباراة، ولكن كرة بيرسيتش أخطأت المرمى، وفي الدقيقة 16، وفي الدقيقة الثالثة عشر سدد النجم البرازيلي فيليب كوتينيو كرة قوية ولكنها ذهبت بعيداً، هدد الإنتر مرمى برشلونة بكرة خطيرة جداً، بعرضية إيفان بيرسيتش إلى ماورو إيكاردي أمام المرمى لكن شتيغن أنقذ الموقف.

وفي الدقيقة 18 كانت محاولة خطيرة لبرشلونة برأسية لينغليت، لكن هاندانوفيتش أنقذ الموقف، وفي الدقيقة 21 سدد رافينيا كرة أخرى وصلت سهلة لحارس الإنتر سمير هاندانوفيتش، وفي الدقيقة 27 كانت هناك محاولة خطيرة للإنتر بعدما إخترق إيكاردي منطقة الجزاء، وإلتحم مع لينغليت، وسقط الأرجنتيني أرضاً مطالبة بركلة جزاء، لم تحتسب.

في الدقيقة 32 تمكن أصحاب الأرض من الوصول إلى الشباك، بعد كرة إنطلق بها رافينيا الكانتارا بشكل رائع من وسط الملعب، ثم مررها إلى لويس سواريز على الجهة اليمنى، ليرفعها الأوروغوياني للبرازيلي أمام المرمى، ليضعها رافا في الشباك ببراعة، وكانت ردة فعل الإنتر الأقوى عبر تسديدة ماتياس فيسنيو التي كانت خطيرة جداً في الدقيقة 38.

بدأ فريق إنتر ميلان الشوط الثاني بقوة، حيث أنقذ تير شتيغن كرة خطيرة جداً من البديل ماتيو بوليتانو في الدقيقة 50، وفي ادلقيقة 52 سدد بولياتو كرة أخرى ذهبت بعيداً، وفي الدقيقة 59 كاد سواريز أن يضيف الهدف الثاني لبرشلونة بعد أن قام بمجهود مميز من الجهة اليسرى مراوغاً اسامواه ثم سكرنيار وسدد كرة قوية تصدى لها سمير هاندانوفيتش.

وفي الدقيقة 61، كاد لينغليت أن يفعلها ويسجل هدف ثاني لبرشلونة بعد أن أوصل لاعب الإنتر كوادو أسامواه الكرة له بالخطأ، ولكن هاندانوفيتش تصدى لمحاولة المدافع الفرنسي، وبعد دقيقة حاول لينغليت برأسية أمسكها هاندانوفيتش بثبات، وفي الدقيقة 66 سدد لويس سواريز كرة ثابتة، ولكنها ضربت في بروزوفيتش وخرجت إلى ركلة ركنية.


وشهدت الدقيقة 71 محاولة في غاية الخطورة لبرشلونة، بعد كرة من سواريز على الجهة اليسرى تهيأت لراكيتيتش داخل المنطقة الذي مررها بصدره لفيليب كوتينيو على القائم الأيسر لهاندانوفيتش، فأرسل النجم البرازيلي تسديدة قوية ارتطمت بالعارضة وخرجت، وبعد دقيقة دخل نيسلون سيميدو في أول تبديلات برشلونة وخرج رافينيا الكانتارا.

 لبرشلونة في الدقيقة 83 بعد أن مرر راكيتيتش الكرة الكرة لألبا الذي الذي إقتحم منطقة الجزاء ووضع الكرة ببراعة في المرمى، لينتهي اللقاء بفوز برشلونة بنتيجة ( 2-0 ).

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق